عن المؤتمر

تحت شعار (مفاتيح الإبداع الرقمي في العمل الخيري) تنطلق فعاليات النسخة الثانية من مؤتمر الإبداع التقني في العمل الخيري وذلك في الفترة من 23-24 أكتوبر2016 بفندق آرت روتانا – جزر أمواج بمملكة البحرين تحت رعاية سعادة السيد/ جميل بن محمد على حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية.
حيث تجلى النجاح الذي شهده المؤتمر في انطلاقته الأولى العام الماضي والتفاعل المتميز من قبل المشاركين من ممثلي القطاع الثالث مع قضايا وموضوعات المؤتمر الذين بلغ عددهم 400 مشارك من 23 دولة، وتأكيدهم على ضرورة عقد مثل هذه اللقاءات مستقبلا لأهميتها في تطوير الأداء وتبادل الخبرات في هذا المجال الهام ، وهذا ما حفزنا على تصميم برمجة جديدة تعزز هذا التوجه من خلال إثراء وتنويع موضوعات الورش والفقرات إضافة إلى حلقات نقاشية تفاعلية تركز على موضوعات فنية محددة تنطلق بعد استراحة الظهيرة لتحقيق الاستفادة القصوى من أيام المؤتمر.

حيث يشارك هذه السنة خبراء ومختصين دوليين وحضور عدد كبير من المهتمين والمختصين والفاعلين في العمل الخيري والمسئولية الاجتماعية، وهذا اللقاء العالمي هو مؤتمر نوعى يهدف الى تعزيز فاعلية العمل الخيرى ومناقشة رؤي عملية لمواجهة تحديات حوكمة المؤسسات الاهلية والتطوعية إضافة الى تدشين أحدث التقنيات والبرمجيات الحديثة والمبادرات الرائدة إقليميا وعالميا.

لذا ترقبوا من خلال هذا المحفل الوقوف على أفضل التجارب الرائدة في العمل التقني الخيري وتبادل الخبرات.

.

انطلاقا من أهمية تمكين مؤسسات القطاع الثالث لتسخير أدوات العصر وإمكاناتها في تشكيل وتطوير الأعمال جاءت فكرة عقد مؤتمر الإبداع الخيري، واغتنام فرص التحسين والإبداع والاستفادة من أحدث المنتجات التقنية الحديثة والتطبيقات الداعمة للعمل الخيري وفق رؤية معلوماتية واضحة، ومن جهة أخرى بحث التحديات الكامنة التي تواجه حوكمة المؤسسات الخيرية ومنظمات المجتمع المدني، خاصة وأن هذا القطاع يفتقر لمثل هذه اللقاءات المعرفية.

إن ما حفزنا على رفع قيمة هذا الحدث وتصميم برمجة جديدة تعزز هذا التوجه من خلال إضافة حلقات نقاشية تفاعلية حول موضوعات فنية تقنية محددة تنطلق بعد فترة الظهيرة لتحقيق الاستفادة القصوى من أيام المؤتمر هو مستوى الرضا والنجاح الكبير لنسخة 2015 والتفاعل المتميز من ممثلي القطاع الثالث مع موضوعات المؤتمر، وتجلى ذلك في مشاركة رواد وقادة العمل الخيري والتطوعي من 23 دولة، ومناداتهم بضرورة عقد مثل هذه اللقاءات مستقبلا لأهميتها في تطوير الأداء وتبادل الخبرات في هذا المجال الهام.

ويطيب لنا – ونحن نبني على نجاح النسخة الأولى في العام الماضي – أن نتوجه بأسمى آيات الشكر والتقدير والاحترام لسمو الشيخ عبد الله بن خالد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية على رعايته الكريمة لأول مؤتمر يوجه الاهتمام بالإبداع التقني في الخيري تحت شعار: ” أثر التقنية في الإبداع الاجتماعي” ودعمه المتواصل للأنشطة المجتمعية.

كما يسعدنا – وقد تكامل الاستعداد لانطلاق النسخة الثانية – أن نعبر عن كامل التقدير والامتنان لسعادة السيد/  جميل بن محمد على حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية على رعايته الكريمة للنسخة الثانية تحت شعار( مفاتيح الإبداع الرقمي في العمل الخيري).

كما يسرنا أن نرحب بقادة ورواد العمل الخيري وخبراء التقنية والشخصيات الوطنية والإقليمية والعالمية في تجمع يعد فريدا من نوعه في المنطقة، إذ يركز على تبادل الأفكار وتسريع الحلول الإبداعية والابتكارات التكنولوجية لمعالجة التحديات التي تواجه منظمات المجتمع المدني والارتقاء بدروها الحيوي في تحقيق التنمية المجتمعية المستدامة.

ولقد تبنى المؤتمر منذ نسخته الأولى محاور متنوعة تركز على دور التقنية الهام في تعزيز الأداء، ليفتح نافذة لعرض قصص النجاح، وتعزيز التعاون والحوار البناء سعياً لخلق قاعدة للشراكة الإبداعية من أجل تطوير القطاع الثالث، وانعكس ذلك في قيمة التنسيق والشراكة بين منظمات المدني المجتمعي والقطاعين الخاص والعام لتعزز التوجه الإيجابي نحو خلق فرص النهوض والازدهار للمجتمع.

 

وفي هذا الختام نعبر عن عميق شكرنا لشركاء النجاح من الجهات الراعية من الشركات والجمعيات الخيرية الرائدة من دول الخليج العربي، ونحي وعيها العالي بالدور المجتمعي الهام الذي تضطلع به ودعمها لهذا المؤتمر. كما نشكر الفرق الإعلامية والمتعاونين جميعا على مساهماتهم المحورية. مع أصدق تمنياتنا لكم جميعًا بلقاء عاكس للخبرة ومحقق للفائدة وغني بالمعلومات والمعارف.

يبدأ مؤتمر الإبداع الخيري 2016 انطلاقته العالمية من مملكة البحرين في يومي 23- 24 أكتوبر 2016 تحت شعار “مفاتيح الإبداع الرقمي في العمل الخيري” تحت رعاية سعادة السيد/  جميل بن محمد على حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية.

يجمع المؤتمر رواد وقيادات منظمات المجتمع المدني والمسئولين المعنيين بالشؤون الاجتماعية والمسؤولية الاجتماعية، وخبراء التقنية والمفكرين لمناقشة فرص الاستثمار في التكنولوجيا وبحث سبل تحسين فاعلية العمليات والأداء.

يهدف المؤتمر في هذا العام –  والمعرض المصاحب له – إلى دفع عجلة العمل الخيري والتطوعي عبر جلسات مهنية تهدف لتبادل الخبرات والتجارب الإبداعية، وعرض أحدث المنتجات التقنية والبرامج المتوفرة في الأسواق لتحقيق هدف أشمل وهو إحداث طفرة نوعية في أداء القطاع الثالث والاستفادة من الخبرات علاوة على استعراض قصص النجاح والمبادرات الرائدة محليًا وإقليميًا وعالميًا.

أحدثت التوجهات الجديدة في التكنولوجيا والإبداع تحولَا في أساليب أداء المؤسسات غير الربحية من حيث الأدوات الفعالة لإدارة العمليات أو في طرق تلقي وإيصال التبرعات. وسوف يسهم مؤتمر الإبداع الخيري 2016 في مواكبة المؤسسات الخيرية للمستجدات التكنولوجية وحوكمة الأداء بتوظيف أدوات مبتكرة وفعالة.

إن ما يميز هذه الفعالية هي فرص التشبيك وبناء العلاقات وتبادل الأفكار والخبرات، فضلا عن تبني أحدث التقنيات والابتكارات التي أصبحت حاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى لتواكب المؤسسات الخيرية التغييرات القادمة وذلك من خلال ومن خلال جلسات مهنية يقودها الخبراء لتعزيز أثر الإبداع والابتكار الاجتماعي ورفع مستوى التواصل مع الجمهور والمانحين عبر قنوات متعددة.

إن غاية مؤتمر الإبداع الخيري هي تشجيع المدراء والخبراء في المؤسسات الخيرية ومنظمات المجتمع المدني بكافة أنواعها والذين تقع على عاتقهم مسئولية الاستعداد لتكييف أعمالهم مع ما تحمله التكنولوجيا من فرص الابتكار ومن رؤى ومبادرات يمتد أثرها على المجتمع بأكمله.

كن جزءًا من هذه الفعالية للتواصل مع الشركاء والكوادر القيادية والاستفادة من أفضل الممارسات.